فيروزا
أهلا بزوار منتدانا ... انضمو إلينا وتذوقوا إبداع أعضائنا

في أول مشروع لسبر الذكاء في سورية... الشعب السوري شعب ذكي وه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في أول مشروع لسبر الذكاء في سورية... الشعب السوري شعب ذكي وه

مُساهمة من طرف د.عبد الله في الأربعاء 21 نوفمبر - 12:41

اختلف عامة الناس في نظرتهم للذكاء ، فبعضهم يصف الذكي بأنه ذو اليقظة وحسن الانتباه والفطنة لما يدور حوله أو ما يقوم به من أعمال ، ومنهم من يراه الشخص الذي يقدر عواقب أعماله ولديه القدرة على التبصر ، ومنهم من يراه بأنه الشخص النبيه , ومهما يكن من أمر هذه العبارات ، إلا أن علم النفس ينظر إلى الذكاء بطريقة مختلفة عن تلك التي ينظر بها الآخرون إليه ، فالذكاء بالنسبة لعلماء النفس سمة يمتلكها كل الأفراد.



وفي هذا السياق التقت عكس السير بالباحث "حسن محمد الحسين" صاحب أول مشروع في سوريا يحاول أن يقيس من خلاله نسب الذكاء عند الأطفال وتوجيههم مستقبلياً كلاً حسب ميوله.




تفاصيل المشروع..

وتحدث الباحث حسن لـ "عكس السير" عن مشروعه قائلاً :بهذا الحجم والنوع والكم هو المشروع الأول في سوريا لأنه يقوم على التعاون مع مختصين مثل الأستاذ "رضوان إمام" وهو مختص و خبير سابق في الأمم المتحدة في شؤون المعاقين وله عدة دراسات في شؤون المعاقين كما أنه مدرس في جامعة دمشق إضافة للتعاون مع أطباء عصبية وأطباء أطفال وأطباء نفسية أي كادر كامل.



وأشار الباحث إلى وجود مراكز تقوم بهذه الاختبارات ولكن ليس بهذه الطريقة المتقنة العلمية الأكاديمية التي تعطي الطفل المبحوث حقه ونسبة ذكائه الحقيقية فالمبحوث يتعرض لخمسمائة سؤال في كل نواحي الحياة اجتماعية رياضية اقتصادية ثقافية .






كما أكد الحسين أن اختبارات الذكاء يمكن إجراءها على كل الأعمار ابتدءاً من أربع سنوات إلى ستين سنة وكل عمر له مستوى أسئلة معين وتصحيح معين لمعدل الاختبار .






هدف المشروع..




وأكد الباحث لعكس السير أن الهدف الأساسي هو أن يكون هناك جمعية خاصة في سوريا للمتميزين عقليا وتنمية قدراتهم ورعاية شؤونهم وتلبية احتياجاتهم لأنهم عباقرة ويمكن أن يكونوا خبراء فيزياء وكيمياء ورياضيات في المستقبل أي سيكونون أشخاص متميزين يعودوا بالفائدة على المجتمع والبلد.

وعن الوسائل المستخدمة في البحث الذي يجريه الأستاذ حسن قال: هناك عدة مراحل للاختبارات اختبار شفهي اختبار عملي وسبع اختبارات ذكاء أولا نقوم بتقدير معدل الذكاء العقلي من خلال تقدير معدل القدرة المنطقية لهذا الطفل المبحوث ثم تقدير معدل نشاط الذاكرة وتقدير مستوى الفهم وتقدير القدرة الغوية للطفل من ثم اختبار الذكاء المكاني من خلال تمييز الشكل المعقد من البسيط ثم تقدير الاختبار العاطفي وللاختبار العاطفي أهمية كبيرة للتأثير العاطفي على حياتنا لان الإنسان المحطم عاطفيا لا نرتجي منه شيئا .

وبعد إجراء هذه الاختبارات يتم جمع النتائج كلها وتعطى النتيجة النهائية للمبحوث ما عمره الزمني وما عمره العقلي.


ومن جهة أخرى قال الحسين أنهم في المركز يقومون بعدة خدمات لطلبة الجامعات..


نصيحة مهمة..
وجه الباحث نصيحة للأهالي ووزارة التعليم العالي ألا ينتقل الطفل إلى المدرسة إلا بعد إجراء اختبار الذكاء لان هذا الاختبار مهم جدا لتحديد اتجاه الطفل علمي أم أدبي أم مهني إضافة لتحديد هل عمره العقلي موازي لعمره الزمني لان أي نقص عن عمره العقلي الحقيقي يمكن أن يكون الطفل معاق وأي زيادة فهو عبقري ويحتاج لاهتمام .

كما تحدث الحسين عن استطلاع قام به على الشعب السوري حيث قال : في الحقيقة الشعب السوري شعب ذكي وهو على اطلاع بكل ما يجري وهو شعب مثقف سياسيا فالعالم أصبح قرية واحدة والشعب السوري يتمتع بقدرات عقلية جيدة والدليل على هذا النسبة الجيدة للمجاميع التامة للشهادتين الثانوية

_________________
avatar
د.عبد الله
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد الرسائل : 197
العمر : 30
الوظيفة : مدير منتدى انترنت
العمل/الترفيه : طالب جامعي
الدولة : سوريا
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://firoza.tk

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى