فيروزا
أهلا بزوار منتدانا ... انضمو إلينا وتذوقوا إبداع أعضائنا

استخدام الوخز بالإبر الصينية لمعالجة العقم وعدم الإنجاب لدى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عاجل استخدام الوخز بالإبر الصينية لمعالجة العقم وعدم الإنجاب لدى

مُساهمة من طرف محمد سيجري في الثلاثاء 19 فبراير - 1:47

مساهمة في النقاش الدائر منذ سنوات، حول فائدة وجدوى الطب الصيني القديم، قام الباحثون الأميركيون بتصنيف وتقييم العديد من الدراسات التي أجريت حول طريقة الوخز بالابر وتوصلوا إلى إمكانية الاستفادة منها في زيادة فرص النساء المحرومات من الأطفال في الحمل.


ويقول الباحثون إن الوخز بالابر يمكن أن يعيد التوازن إلى حالة اضطراب الدورة الشهرية عند النساء المعانيات ويعمل بالتالي على ضبط مواعيد نزول البيضة من المبيض إلى الرحم عبر قناتي البيض. ومن المحتمل أيضا، حسب رأي الأطباء، أن تؤدي الابر إلى تحسين انتشار وتوزيع الدم في الرحم وهذا يساعد بدوره على زراعة البيضة في جدار الرحم بشكل أفضل.

ولأن تأثير الوخز بالابر على التوازن الهرموني لدى المرأة غير معروف فمن الضروري أن تركز الدراسات المقبلة على كشف ذلك. ولكن من المهم أن تأكد نجاح الطريقة سيضع الكثير من الأنواع العلاجية الأخرى، وخصوصا العلاج الهرموني، على الرف.

ويبدو أن الوخز الابري، الشرقي القديم، يشق طريقه بوضوح إلى الطرق الطبية العلاجية الهامة في الغرب، إذ تشير دراسة جديدة إلى أن وخزات الابر الصينية قد تزيد فرص نجاح الإخصاب الخارجي في الأنابيب،فقد عمل فريق من الباحثين على تقسيم 16 امرأة الى مجموعتين بعد إخضاعهن للإخصاب الخارجي. وعالج المختصون نساء المجموعة الأولى بالوخز الابري لكنهم امتنعوا عن ممارسة ذلك مع نساء المجموعة الثانية.

وأظهرت صور الموجات فوق الصوتية بعد 6 أسابيع تفوقا واضحا لمجموعة النساء اللواتي تلقين العلاج بالوخز الابري. وبلغت نسبة نجاح الحمل عند نساء المجموعة الأولى 42% بالمقارنة مع نسبتها عند نساء المجموعة الثانية ممن لم يتلقين العلاج بالوخز، التي كانت 26% فقط. وكما هو الحال في الدراسة الأولى لا يعرف العلماء كيف تؤثر الابر على قضايا الحمل لكنهم يعرفون انها تفيد في تعزيز فرص الحمل سواء بالإخصاب الطبيعي أو الصناعي.

ومع تزايد استخدام الوخز الابري في الأمراض النسائية والتوليد توصل فريق من الباحثين إلى أن الوخز في المناطقMa36,Gb34،MP6، BI67 من خلال أربع جلسات تبدأ في الاسبوع السادس والثلاثين من الحمل، يمكن أن تعجل بتوسع عنق الرحم،و تنظم حركة آلام الولادة، وتقصر فترة الولادة بشكل ملحوظ،و أن الطريقة يمكن أن تعين الكثير من النساء في الولادات ما لم تكن هذه الولادات معقدة بفعل المشيمة المنزاحة، أو تشوهات حوض المرأة أو آلام الولادة المبكرة.

وطبق الأطباء الطريقة على 329 امرأة في حملها البكر ونجحوا من خلال الوخز بعد الأسبوع الـسادس والثلاثين بمعدل جلسات يبلغ 4.3 حتى الولادة لتسهيلها. وعمل الأطباء على إبقاء النساء في وضع راحة طوال 20 ـ 25 دقيقة من غرز الابر في المناطق المطلوبة. واستخدم الباحثون مجموعتين من النساء للمقارنة، تتألف المجموعة الأولى من 325 امرأة في حملها الأول وتتألف مجموعة المقارنة الثالثة من 224 امرأة تم علاجهن بالوخز الابري «للتعويض النفسي» في الأسابيع الأخيرة من الحمل. وكانت النتائج في المجموعة الأولى أفضل بكثير من نتائج المجموعتين الأخيرتين من ناحية سهولة الولادة وقصر فترتها.

وكان طول فترة الولادة عند نساء مجموعة الوخز الابري هو 470 دقيقة (زائد ناقص 190) في حين أنه كان عند نساء المجموعة الثانية 594 دقيقة (زائد ناقص 241) وعند نساء المجموعة الثالثة 536 دقيقة(زائد ناقص200). وهذا يعني أن نساء المجموعة الثالثة استفدن هن الأخريات من الوخز الابري.
avatar
محمد سيجري
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً

ذكر
عدد الرسائل : 228
العمر : 31
الوظيفة : طالب معهدتمريض+طالب جامعة أدارة أعمال
العمل/الترفيه : الكمبيوتر و الصيد
الدولة : سوريا
تاريخ التسجيل : 16/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.dream-online.tk/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى