فيروزا
أهلا بزوار منتدانا ... انضمو إلينا وتذوقوا إبداع أعضائنا

حقائق الواحدة وأوهام التجزئة..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حقائق الواحدة وأوهام التجزئة..

مُساهمة من طرف إياس في الثلاثاء 26 فبراير - 22:35

حقائق الوحدة وأوهامالتجزئة..





لميكن قيام الجمهورية العربية المتحدة التي اضاءت المشرق العربي اواخر شهر شباط منعام 1958، وليد صدفة عابرة، او جرعة سياسية زائدة، او ومضة عاطفية خاطفة، وانما كانحصيلة حتمية وابداعية لالتقاء القائد الفذ بالشعب الحي، واقتران الظرف الذاتيبالشرط الموضوعي، والتحام اللحظة التاريخية المواتية بالارادة القومية المتوثبة· كان حدثاً عبقرياً يجمع رومانسية الحلم الى واقعية الحقيقة، وتراث الماضي الىضرورات المستقبل، وتضحيات الاجداد الى طموحات الاحفاد، واشتعالات الروح المعنويةالى استحقاقات الحالةالنضالية
.




كانتحولاً في مجرى التاريخ، وتبدلاً في موازين القوى، وتجاوباً مع رغبات الشعب،وتحدياً للاعداء والعملاء، وتطلعاً نحو غد مشرق عزيز، وتجسيداً لارادة امة تجهد كلالجهد كي تستعيد مجدها، وتتبوأ مكاناً لائقاً تحت الشمس· ورغم ان دولة الوحدة قدغابت سريعاً لاسباب عدة لا مجال لسردها، الا ان تجربة الوحدة مازالت حاضرة، ودرسالوحدة مازال ماثلاً، وامل الوحدة مازال مشرقاً، ووعد الوحدة مازال قائماً، ومشروعالوحدة مازال المشروع العربي الوحيد المؤهل للخروج بهذه الامة من الضعف الى القوة،ومن الفقر الى التنمية، ومن الهزيمة الى الانتصار، ومن الظلمات الىالنور·لا سبيللاي نهضة، او كرامة، او استقلال، او استقرار حقيقي لهذه الامة العربية الا بالوحدةاو الاتحاد، فمهما كابر المكابرون، وعاند المعاندون، وشكك المشككون فلسوف تفرضالحقيقة القومية ذاتها، ولسوف تثبت الضرورة الوحدوية موجوديتها وحتميتها، ولسوفتبرهن الايام ان "الوحدة هي الحل"، طال الزمن او قصر· لعل التاريخ العربي المجيدخير شاهد على ان الوحدة كانت الممر الاجباري امام العرب لتحقيق النصر والنهوضوالعزة، بدءاً من مشروع الوحدة العربية الذي تحقق قديماً عبر الفتح الاسلامي للمشرقالعربي ووادي النيل، ثم مشروع صلاح الدين الايوبي في اعادة توحيد المشرق ومصر،وكذلك مشروع محمد علي في تحقيق الامر ذاته، واخيراً مشروع جمال عبد الناصر في جمعسوريا ومصر ضمن اطار الجمهورية العربيةالمتحدة·بالوحدة تحققت النهضة لدولة الاسلام الاموية ثم العباسية، وبالوحدةتحقق الانتصار لصلاح الدين على الصليبيين، وبالوحدة وقفت جيوش محمد علي على ابواباسطمبول، اما في ظلال التجزئة، فها هي الدولة القطرية العربية تبلغ حالياً مأزقها،وتكاد تفقد استقلالها ودورها واستقرارها وحتىكيانيتها.





وفيغياب الثنائية القطبية التي كانت توفر للدول الصغيرة هامشاً معقولاً من الاستقلاليةوالكرامة وحرية الحركة، ها هي الدولة القطرية العربية تنوء تحت وطأة ازماتهاالسياسية والاقتصادية والامنية، وتبدو مستسلمة امام ما يخطط لها ويحاك ضدها، وعاجزةعن ادارة ذاتها والحفاظ على وحدتها الوطنية، ومرشحة للانفجار من داخلها اوالاستعمار من خارجها· كم هي مؤسفة ومؤلمة هذه المفارقة الغريبة والعجيبة التي تجتاحامتنا راهناً وتستبد بها، فبينما تتجه قارات كبيرة نحو الوحدة والاتحاد وخلقالقواسم السياسية والاقتصادية المشتركة، شأن الحاصل في القارة الاوروبية المتعددةالقوميات، او القارة الامريكية اللاتينية الواقعة تحت إبط الولايات المتحدة·· تنحوامتنا نحو المزيد من الفرقة والتجزئة والانقسام، وتسير دولها القطرية حثيثاً باتجاهالشرذمة والتفكك وفق مفاصل طائفية ومذهبية وعرقية وعصبوية مزعومة وملغومة، شأن مايجري راهناً في العراق والسودان والصومال وحتى الجزائرولبنان.واقعالحال ان امتنا تعيش حالة مزرية من المجون السياسي، والشذوذ التاريخي والجغرافي،والسير بعكس اتجاه الحق والمنطق·· وإلا كيف تصر دول الحارات العربية مثل قطروالكويت والبحرين وجيبوتي على استقلالها الشكلي، وسيادتها المزروعة بالقواعدالعسكرية الامريكية، فيما تنهد دولة من وزن المانيا الى التوحد مع فرنسا وايطالياواليونان ورومانيا·· الخ ؟؟ وكيف يدعو عبدالعزيز الحكيم علانية الى تقسيم العراقلثلاث دويلات عرقية وطائفية، فيما ينادي هوجو شافيز كل يوم بوحدة سائر دول قارةامريكا اللاتينية ؟؟حتى لو كانت الوحدة العربية مشروطة في الامس القريب بالوعي العقائدي،ومرتبطة بالعمل القومي، فقد باتت اليوم ضرورة حياتية، ولازمة وجوبية تتجاوز كلالسقوف العقائدية مهما كانت ابعادها، وتتطلب تكاتف كل القوى السياسية مهما كانتالوانها·· ذلك لان هذه الوحدة لم تعد في زمن العولمة والكيانات العملاقة خياراًفئوياً يتبناه فريق دون اخر، بل مساراً عمومياً يستدعي ويتسع جهودالجميع.





مشكلةامتنا تكمن في غيبوبة شعوبها، وغيابها عن دائرة الفعل والنضال، فلو كان لهذه الشعوبموقفها الحازم، وفعلها المؤثر على قياداتها الظالمة والمستبدة، لما بقي الحالالعربي على المنوال البائس، ولما سبقتنا شعوب اوروبا وامريكا اللاتينية في الدعوةالى الاتحاد·· غيرحقائق الوحدة وأوهام التجزئة ان الوزر لا يقع كله على شعوبناالعربية الغائبة، بل تتحمل القسط الاكبر والاوفر منه تلك الانظمة الغاشمة التياوغلت في قمع الجماهير وتهميشها واخراجها من دائرة الوعي والعمل الوطني والقومي، بلاجبارها احياناً على العمل ضد قناعاتها ومصالحهاوعروبتها.




واضح تمام الوضوح ان العروبة مستهدفة، بل تقف الآن على قمةالمستهدفين امريكياً واوروبياً وصهيونياً، فالعروبة هوية وحدوية ونضالية تحفز هممالمخلصين، وتعرقل مخططات المتآمرين، وتدفع باتجاه الحرية والتحرير والعدالةالاجتماعية، وليس غريباً ولا مستجهناً ان يكون اول اهداف الغزو الامريكي الآثمللعراق، هو الغاء انتمائه القومي وهويته العربية، شأن ما سبق ان طالبت به امريكاواوروبا في السودان "الافريقي"، ولبنان "الفينيقي"، ودول المغرب العربي "الامازيغية.







رحم الله جمال عبد الناصر، رائد الوحدة والعروبة الذي لم يكذب اهله،بل كان اصدقهم قولاً، واوسعهم صدراً وابعدهم نظراً، ورحم الله شكري القوتلي الذيكان اول - وربما اخر - رئيس دولة عربية يتنازل عن كرسيه المغري، اكراماً لعيونالوحدة، وامتثالاً لرغبات الجماهير، ونزولاً عند ارادةالتاريخمنقول عن مقالة للكاتب الصحفي : فهد الريماوي


عدل سابقا من قبل إياس في الأحد 2 مارس - 17:46 عدل 1 مرات

_________________
تذكّر قبل أن تغفو على أي وسادة...

أينامُ الليلَ من ذبحوا بلاده؟
avatar
إياس
مشرف الإحساس الجميل
مشرف الإحساس الجميل

ذكر
عدد الرسائل : 147
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حقائق الواحدة وأوهام التجزئة..

مُساهمة من طرف sham في الأحد 2 مارس - 14:41

كبر الخط شوي ما قدرت اقرأ عيوني وجعوني

_________________
إذا أردت أن تكون تافهاً .....
فما عليك إلا أن تدير ظهرك لآلام البشرية
avatar
sham

انثى
عدد الرسائل : 111
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 19/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حقائق الواحدة وأوهام التجزئة..

مُساهمة من طرف إياس في الأحد 2 مارس - 17:35

رح كبرو قريبا

اسف بس المهم حدا دخل وقرا ...

_________________
تذكّر قبل أن تغفو على أي وسادة...

أينامُ الليلَ من ذبحوا بلاده؟
avatar
إياس
مشرف الإحساس الجميل
مشرف الإحساس الجميل

ذكر
عدد الرسائل : 147
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى